منتديات حسام للمعلومات
مرحبا في منتديات حسام للمعلومات

منتديات حسام للمعلومات


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ↨◄( كيف تستقبل موسم الأختبارات )►↨

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير

avatar

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: ↨◄( كيف تستقبل موسم الأختبارات )►↨   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 3:42 pm

كيف تستقبل موسم الأختبارات


الأختبارات هي احدى الوسائل المهمة التي يتم من خلالها تقييم مدى تحصيل الطالب الدراسي ومستوى أدائه الأكاديمي ، حيث يمر الطالب في حياته الدراسية بعدد كبير من الأختبارات بشتى أنواعها ومدي أهميتها



فهناك الأختبارات القصيرة :

وهي التي تعطى في وقت قصير خلال المحاضرة الدراسية ويلجأ اليها الأساتذه عادة للتأكد من متابعة الطالب لفهم المادة وإستيعابها بشكل مرحلي قبل تزايدها



وهناك الأختبارات الشهرية أو الدورية :

وهي إختبارات يتم تنفيذها خلال الفصل الدراسي مرتين أو ثلاثا لتقييم تحصيل الطالب في فترات متفاوتة خلال الفصل الدراسي لأعطاء الطالب فرصة لتحسين وضعه الدراسي



الأختبارات النهائية :

هي إختبارات تعقد في نهاية الفصل الدراسي وتكون عادة شاملة لجميع فقرات المقرر الدراسي لتقييم الفهم العام للطالب والتحصيل النهائي من المقرر



تختلف نظرة الطلاب للأختبارات بين محب لها أو كاره وبين متحد لها أو مستسلم وبين منتظر لها أو مستبعد وبين متخفف أو مستثقل فلنقل لا للأمتحان ونعم للأختبار فتصحيح التسمية جزء من تصحيح الموقف وطريقة التعامل مع الأختبارات والتي تعد وسيلة يكثر إستخدامها لتقييم تحصيل الطلاب فكلمة إمتحان تأتي من التمعن فيه ، يزيد الأمر شده وقسوة ويوحي بأن الأمر فيه محنة ورهبة ، أما مسمى الأختبار ففيه مفهوم ينبئ إلى أن الهدف هو تقييم مدى حرص الطالب على التعلم والأستيعاب والمنافسة بشكل موضوعي ومقبول .



إن مدى القدرة على أداء متميز في الأختبار ترتبط بمدى تصحيح النظرة حول قدرتك على التعامل مع الأختبارات بروح عالية ومتفائلة ونفسية مرتفعة وجازمة .

فدخولك قاعة الأختبارات بإعتقاد أنك ستواجه أمرا ً صعب المنال وأن الوضع الذي ستقدم عليه عسير سيثير لديك مزيد من القلق والأحباط الذي ينعكس تلقائيا ً على نتيجة الأختبار .

وعلى النقيض من هذا تصور أنك دخلت الأختبار بكل ثقة وإعتزاز لتحدي كلما سيأتي فيه وأنك كنت في إنتظار هذه اللحظات التي ستثبت نفسك فيها تجسيدا ً للجهود الذي بذلتها والأعمال التي قمت بها إستعدادا ً لهذا الأختبار .



إن الأختبارات في الغالب تحتاج إلى هذا النوع من التفكير وإلى مثل هذه النظرة وليس الصراع مع النفس والرهبة من الموقف وتوليد القلق وارتفاع وتيرية .



يتعرض بعض الطلاب بل الكثير منهم لنوع من القلق عند قرب الأختبارات لكنهم يتفاوتون في نصيبهم منه وحدة تاثيره عليهم والقلق يصاحب الأختبارات بشكل طبيعي بل وقد يكون حافزا ً للدراسة وضبط الوقت اذا كان بدرجة معقولة حيث يمكن تصنيف القلق أنه رسالة تحفيز وتحذير أو تنبيه للمسارعة لفعل شيئ يجب فعله أو الأحتراز من تحديات يترقب مواجهتها



فالقلق يعد مصدرا ً من مصادر التحفيز والدافعية يؤدي الى سلوكيات توجيهية نحو أهداف مطلوبة أما حين يتجاوز تلك الحدود المفيدة والمحفزة يبدأ تأثيره السلبي على العمليات العقلية .

فلقلق الأختبارات أعراض يصنفها الأخصائيون إلى نوعين رئيسيين ، أعراض نفسية وأخرى جسمية .



فالأعراض النفسية : مثل التوتر والشعور بزيادة الضغوط وتراكم المسؤوليات وعدم القدرة على الأحتمال وسرعة الأستشارة العصبية والأنزعاج لأسباب بسيطة وأفكار سلبية حول الذات .

أما الأعراض الجسمية : الشعور بالتعب والأرهاق والصداع وسرعة التنفس وشد في العضلات وإضطرابات في البطن والغثيان والرغبة في التبول مرات متعددة والأحساس بالأختناق وسرعة ضربات القلب والرعشة والبرودة في الأطراف وزيادة إفراز العرق والإحساس بالسخونة .



وللتغلب على قلق الأختبارات يجب أن نحاول دائما تغلب الجانب الأيجابي المتمثل في التحفيز وبعث الهمة فلا تشعر بالفزع تجاه القلق الذي يحدث لك بعد ذلك حاول أن تتقبل وتتوقع أثار القلق السلبية .



وأن تحسن التعامل معها بهدوء وروية واجعل ذلك جزءا ً من المران والخبرة التي تريد ان تسلح بها نفسك للتعامل الأيجابي مع أثار القلق .

ومن أهم وسائل التغلب على القلق التعود على بيئة الأختبارات العقلية . ويمكن أن يتحقق هذا بأن يضع الطالب نفسه في الجو الفعلي للأختبار ويقوم بأداء إختبار نموذجي أو قديم لنفس المادة التي سيختبر فيها ويحدد له وقتا ومكانا ً مشابها ً لجو الأختبار الحقيقي.

إن أفضل طريقة للتقليل من آثار القلق هو عدم التفكير فيه ذهنيا ً أو جعله هاجسا ً مستمرا ً عندك



فينبغي أن لاتستمع لما يقوله الآخرون من الزملاء وأصدقاء الدراسة عن صعوبة الأختبار أو سهولته أو توقعاتهم عما سيشمله من مادة أ ما سيحذف منها .

فإذا قربت أيام الأختبارات فلاتزد من الضغوط النفسية عليك بالقيام ببعض المهام الحياتية التي تتطلب جهدا ً مضنيا ً أو متابعة كثيرة.

فيجب أن تفكر دائما ً في النجاح والأمتياز فمن ينظر إلى امكانية الفشل أو الحد الأدنى من النجاح يضعف طموحة وتقل ثقته بنفسه .



والنجاح له درجات مختلفة يجب أن تسعى دائما ً في الرقي إلى أعلاها وعدم الرضا والأستمرار بالمستوى الأقل منها .

يجب ايضا ً ان لاتردد العبارات السلبية التي توحي بالضعف والفشل وعدم الثقة وكن متفائلا وردد العبارات الأيجابية .

ولاننسى قول الرسول عليه الصلاة والسلام ( من غشنا فليس منا ) ونتقرب إلى الله بالعبادة والصلاة



فالكثير من الناس يعتقد أن تناول المنبهات بكثرة يزيد من الأنتباه والتركيز مما يساعد على المذاكرة الجيدة والحقيقة أن كثرة المنبهات تزيد من التوتر وعدم الأستيعاب .

ولا تنسى تفادي الأمور التي تجذب الأنتباه وتقلل من التركيز واعطي جسمك حقه في النوم فالسهر يتعب البصر والدماغ ويضعف الجسم والطاقة ويؤدي الى القلق وبالتالي سوء النتائج .



إن تفادي تشتيت الذهن مثل الهموم وأحلام اليقظة والمشاكل الشخصية والتفكير من غير الدراسة فكلها موروثات تقطع التركيز ولابد من محاولة التغلب عليها .

كما أن التدرب على الأختبارات السابقة سوف يساعد ذلك على أن تتعرف على طبيعة الأسئلة وتتدرب على إجباتها .



وبعد أن تنتهي من الأختبار خذ قسطا من الراحة وكافئ نفسك على الجهد والأداء الذي قمت به كأن تتناول وجبة غذائية محببة لنفسك .

وحاول ان تتعرف لاحقا على أخطائك واسبابها وخاصة إذا كانت مرتبطة بفهم جزء من المادة ثم احرص على تلافيها مستقبلا ً .

وركز على جهدك وفكرك في الأستعداد لتلك الأختبارات القادمة وراجع نتائج اختباراتك في الوقت المناسب .


lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ma3alim.alafdal.net
 
↨◄( كيف تستقبل موسم الأختبارات )►↨
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حسام للمعلومات :: علوم وثقافة :: شؤون تعليمية-
انتقل الى: